اختتام المخيم الجراحي السابع ومخيم الأنف الثامن بمديرية تريم

(عدن السبق)متابعات:
اختتم مستوصف الغناء الطبي، أمس الثلاثاء، المخيم الطبي الجراحي المجاني السابع، والمخيم الجراحي الثامن لجراحة مناظير الأنف والجيوب الأنفية وقاع الجمجمة، والذي يموله وينفذه المستوصف بمقره في مدينة تريم، وبرعاية رسمية من مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بوادي حضرموت.

واجريت خلال المخيمين الطبيين التي استمرت نحو 20 يوما ما يقدر ب70 عملية جراحية ناجحة، 50 عملية منها اجريت في اطار المخيم الجراحي السابع، و20 عملية في اطار المخيم الثامن لجراحة مناظير الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة.

وشهد المخيم عمليات نوعية نادرة ومعقدة، حيث تمكن الأطباء من اجراء عملية ناجحة لشاب عشريني، تعد حالته المرضية ضمن 15 حالة مكتشفة على مستوى العالم والتي تم توثيقها علميا، حيث كان المريض يعاني من انسداد خلقي تام لكلتا فتحتي الأنف الخلفية منذ لحظة الولادة وتم اكتشافها وعلاجها بعد سن العشرين، وتعرف الحالة طبيا بمصطلح (bilateral choanal atresia).

وخلال الاختام أشار مدير مستوصف الغناء الطبي الأستاذ صبري التميمي، إلى أن هذه المخيمات تأتي ضمن المسؤولية المجتمعية للمستوصف وللتخفيف من أعباء الحياة الاقتصادية للناس في ظل ما تمر به البلاد من صعوبات، ويعتبر جزءًا من الجهود المستمرة لتحسين الخدمات الصحية وتقديم الدعم الطبي للمجتمع في مديرية تريم والمناطق المحيطة بها.

واستضاف المخيم نخبة من الأطباء والمتخصصين والاستشاريين الذين قدمت لهم إدارة المستوصف الشكر والتقدير للأعمال والانجاز الطبي المحقق وهم الدكتور لبيب سيلان “استشاري جراحة مناظير الأنف والجيوب الأنفية وقاع الجمجمة” والدكتور حسين رمضان باقرنون “استشاري أنف واذن وحنجرة”، والأطباء المتخصصين في الجراحة العامة الدكتور سالم بن عبيدون، والدكتور صلاح التميمي، والدكتور فائز التميمي، والطاقم التمريضي وفنيي العمليات.

شاهد أيضاً

بدعم سعودي..اقامة المخيم الطبي التطوعي الجراحي بمستشفى ابن سيناء بالمكلا

برعاية معالي وزير الصحة العامة والسكان الأستاذ الدكتور قاسم بحيبح