الجمعية الوطنية: لا استقرار إلا بتمكين شعب الجنوب من دولته

(عدن السبق)خاص:
اجتمعت الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية، اليوم الأربعاء، برئاسة علي الكثيري، لمناقشة إحاطة عن الوضع السياسي الراهن والتحديات والفرص القائمة أمام الجنوب وشعبه.

وشدد الكثيري في كلمة عن الذكرى الثلاثين ليوم الأرض الجنوبية، التي توافق السابع من يوليو الجاري، على أن: “يوم احتلال الجنوب، ذكرى أليمة لن ينساها الشعب الجنوبي، ولن يجبره أحد على نسيان تلك المأساة الدامية.

وأضاف أننا “في الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية إذ نستذكر المناسبة الأليمة، نجدد تمسكنا بأهداف شعبنا الجنوبي، وما ضحّى من أجله شهداؤنا الأبرار على امتداد المسيرة النضالية لشعبنا وثورته التحررية ومقاومته الباسلة”.

وأشار إلى الذكرى الـ17 لانطلاق الحراك الجنوبي السلمي، مؤكدا أنه يمثّل منعرجا حاسما في مسار ثورة شعب الجنوب التحررية.

ولفتت الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية إلى موقف المجلس الانتقالي الجنوبي الرافض لأي مشاورات وأي عملية سياسية تتجاوز أو تتجاهل قضية شعب الجنوب، أو ترتكز على مرجعيات تعيد إنتاج الاحتلال بأي شكل من الأشكال.

وأكدت أن “لا سلام ولا استقرار سيتحقق، إلا بتمكين شعب الجنوب من حقه في نيل استقلاله، واستعادة وبناء ودولته الفدرالية المستقلة على كامل ترابها الوطني المعترف به دوليا حتى 21 مايو 1990م”.

وتطرقت في اجتماعها إلى تقرير عن وضع قطاع النفط والغاز في محافظة شبوة، حيث تمت إحالته بعدها إلى اللجنة الاقتصادية لاستيعاب الملاحظات والإضافات الواردة بشأنه، ووضعه في صورته النهائية لتقديمه للدورة الثانية للجمعية.

شاهد أيضاً

اجتماع يبحث خطة لتأمين الزوار في موسم البلدة السياحي بساحل حضرموت

بحث العميد مطيع المنهالي، المدير العام لأمن وشرطة ساحل حضرموت، في اجتماع اليوم الأحد بقادة الوحدات ومدراء الإدارات، في المكلا، خطة