البري يُدشن توزيع الزي المدرسي لطلاب مدارس المنصورة

عدن (عدن السبق) خاص”علاء بدر”:

دشَّن صباح اليوم الاثنين الأستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة توزيع الزي المدرسي لطلاب مدرسة الفقيد باصديق من ذوي الدخل المحدود والتي أمر بتقديمها لطلاب اليمن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

حيث قامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتنفيذ الأمر السامي من خلال توفير الملابس الرسمية المدرسية لطلاب الأسر الفقيرة على مستوى العاصمة عدن.

وخلال فعالية التدشين التي حضرها الأستاذ علي علوي مدير إدارة التربية والتعليم في مديرية المنصورة ارتسمت على وجوه الطلاب الصغار الفرحة عندما أقبلوا لاستلام ملابسهم الجديدة من قيادة المجلس المحلي للمديرية ممثلةً بالأستاذ محمد عمر البري، قائلين له وهم يصافحونه “شكراً لأبينا الغالي الشيخ محمد بن زايد”.

وبهذه المناسبة ألقى مدير عام مديرية المنصورة كلمة شكر فيها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة الذي يحرص على إدخال السرور إلى أبنائه من طلاب وطالبات مدارس وثانويات الوطن على امتداده وعرضه، مضيفاً أن قيام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتسريع تنفيذ التوجيه السامي ينم عن عمل مؤسسي منظم، وأداء إداري راقي تميزت به الهيئة في فرعها بالعاصمة عدن برئاسة المهندس سعيد آل علي مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في العاصمة.

وبعد أن تسلَّم مدراء مدارس مديرية المنصورة حصتهم من الزي المدرسي المقدم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للطلاب من ذوي الدخل المحدود التقى المأمور محمد عمر البري بعدد من مدراء مدارس وثانويات المنصورة على طاولة واحدة لبحث القضايا التربوية والتعليمية وما يتعلق بالمضي قدماً نحو تحقيق الهدف المنشود في التحصيل العلمي للطلاب والطالبات.

كما ناقش المأمور محمد عمر البري مع مدراء المدارس مخرجات الورشة التربوية التي رعاها يوم الخميس الموافق للثاني من نوفمبر الجاري وكانت تحت عنوان: “أبرز المشكلات التي يواجهها مدير المدرسة وكيفية معالجاتها” ونظمها فريق التوجيه التربوي بإدارة التربية والتعليم في المديرية، حيث استفسر مدير عام مديرية المنصورة عن مدى تطبيق نتائج الورشة التربوية، ومستوى استفادة العملية التربوية منها، طالباً من الحاضرين تقرير مجمل حول الإيجابيات والسلبيات من تنفيذ مخرجات الورشة والتي لامست جانب مهم في المجتمع ألا وهو (مدير المدرسة، والمعلم، والطالب).

من جهة أخرى جال الأستاذ محمد البري رئيس المجلس المحلي للمديرية مدرسة الفقيد باصديق التي احتضنت فعالية التدشين متفقداً وضع المدرسة، ومطلعاً على حال دورات مياه المدرسة المتوقفة عن العمل، وكذا الأسطح المتهالكة الخاصة بها.

وبشأن سور المدرسة القصير والذي يعرض حياة الطلاب للخطر جراء القفز عليه بسبب التصرفات الطائشة لبعض منهم وذلك لصغر سنهم، فقد وعد الأستاذ محمد عمر البري بترميم سور المدرسة ورفعه إلى متر ونصف المتر، كما وجَّه بإجراء إصلاحات عامة وصيانة شاملة لدورات المياه، متبنياً تكليف متعهد (مقاول) بعمل كتلة اسمنتية مسطحة على طول المظلة التي يستظل تحتها الطلاب والمدرسون سواء أثناء الطابور المدرسي أو خلال الاستراحات بين الحصص المدرسية، كون المنطقة الواقعة أسفل المظلة حالياً ترابية مما تؤثر على الوضع الصحي للطلاب.

شاهد أيضاً

الشبحي و الشعبي يتفقدان انتظام العمل بالمستشفيات في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك

(عدن السبق)متابعات: أجرى معالي الدكتور سالم الشبحي وكيل وزارة الصحة العامة والسكان، جولة تفقدية للمرافق …