وحدة حماية الاراضي تصدر تعميم وتحذر من عرقلة انزال البردين للمقابر


(عدن السبق) خاص:
أصدرت وحدة حماية الأراضي بالعاصمة عدن تعميما على مصانع البردين بتسهيل تنزيل البردين للمقابر وعدم عرقلة ذلك تحت اي حجة او مبرر متعلق بوحدة حماية الاراضي.

وتمحور التعميم الموجه لجميع مالكي مصانع البردين (البُلك)بتسهيل صرف البردين للمقابر بموجب ورقة الدفن بشكل تلقائي وهذا هو المتعامل به حيث ان وحدة حماية الاراضي لاتختص بإصدار اشعارات او تصاريح مثل هذه كون ذلك خارج اختصاصها.

وقال مصدر في وحدة حماية الأراضي إن أعداء الجنوب وأعداء النظام القائم الذي يحافظ إنجاز توقف سيل الدماء بشأن الصراعات على الأراضي والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ، يسعى الاعداء وممن فقدوا مصالحهم في أسلوب قذر خبيث من قبلهم إلى استعطاف البسطاء من الناس من خلال نشر أخبار مغرضة وغير صحيحة والتي تتناول منع وحدة حماية الأراضي صرف اشعارات البردين بشأن الموتى او المقابر

واضاف ” بل وان بعض المصانع تتعمد منع البيع للبردين والتسهيل لذوي الميت بهدف تأليب الناس على وحدة حماية الأراضي بمسألة حساسة مثل حرمة الميت لدغدغة مشاعرهم ، ويتم المطالبة من قبل تلك المصانع بتصريح من وحدة حماية الأراضي بالبردين وعددها ، علماً بأننا أصدرنا تعميماً سابقاً لكآفة مالكي المصانع ببيع البردين بموجب ورقة الدفن فقط دون المرور عبر وحدة حماية الاراضي كون وحدة حماية الاراضي غير مختصة بهكذا امر.

وأكد ” أنه سبق وتم التعميم بذلك سابقا ويتم تجديد ذلك التعميم ، محذرا المصدر مالكي المصانع في حال عدم التعاون مع ذوي الميت وبيع البردين لهم بحسب ورقة الدفن، فإن وحدة حماية الأراضي ستتخذ الإجراءات القانونية ضدهم .

وحث المصدر المواطنين” على ابلاغ عمليات وحدة حماية الأراضي عن أي مصنع يرفض البيع لهم بموجب ورقة الدفن وذلك على الرقم التالي ‏‪776-356-895‬‏

ودعا المصدر المواطنين” عدم الانجرار وراء ما يروجه أعداء الجنوب ومن فقدوا مصالحهم حول أي إجراءات غير صحيحة تشوه ظلماً وبهتاناً وحدة حماية الأراضي ، كما ندعوا اي شخص كان للحضور إلى مكتب حماية الأراضي والاستفسار عن أي أمر بهذا الشأن أو أي شأن آخر يخص وحدة حماية الاراضي ولا يعتمد على مايثار في بعض المواقع في وسائل التواصل الاجتماعي.

شاهد أيضاً

محافظ حضرموت يُشرف على عملية الإنقاذ بالمنزل المُنهار بالمكلا ويوجّه بعلاج المصابين

أشرف محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، صباح اليوم على