سياسية الانتقالي: مهلة للحكومة لإنجاز 4 ملفات رئيسية


(عدن السبق) خاص:
نظمت الهيئة السياسية المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، مؤتمرا صحفيا، لاستعراض المستجدات السياسية ومواقف المجلس من القضايا والتطورات الجارية.

وأشار الدكتور ناصر الخُبجي، إلى الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية، وانعكاساتها على الجنوب واليمن، لافتا إلى جهود المجلس للارتقاء بالظروف الاقتصادية والخدمية.

وكشف عن مهلة للحكومة لإنجاز 4 ملفات رئيسية اقتصادية وخدمية وعلى رأسها إعادة تشغيل مصافي عدن ووضع خطة اقتصادية للاستفادة من ميناء عدن.

وقال إن الشرعية الحقيقية هي شرعية الأرض التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي الجنوبي، مشيرًا إلى أن الشراكة حققت مكاسب للمجلس وفتحت أمامه آفاق للتعامل الرسمي مع مختلف الدول.

وأوضح أن الشراكة الأساس من أجل توحيد الجبهة لمواجهة المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، محذرا من أن في حال تراجعل الطرف الآخر عن مواجهة الحوثيين الإرهابيين ستكون الشراكة منتهية.

وأكد أن بحال انتهاء الشراكة ستحسم خيارات المجلس الأمور، مؤكدا أن يملك العديد من الأوراق والخيارات لاستخدامها عندما تحين اللحظة التاريخية الآمنة.

واستعرض العراقيل بالملف السياسي نتيجة فشل تجزئة الملفات والتطورات التي شهدها الإقليم ومن بينها أحداث غزة، والهجمات الإرهابية الحوثية ضد الملاحة الدولية.

وشدد على أنه لا تراجع عن استعادة دولة الجنوب، وأن أي حوار أو تفاوض يجب أن يتضمن الإطار الخاص بقضية شعب الجنوب، مضيفا أنه لا سلام ما لم تكون قضية شعب الجنوب حاضرة بمختلف مراحل الحوار أو التفاوض.

شاهد أيضاً

اجتماع يبحث خطة لتأمين الزوار في موسم البلدة السياحي بساحل حضرموت

بحث العميد مطيع المنهالي، المدير العام لأمن وشرطة ساحل حضرموت، في اجتماع اليوم الأحد بقادة الوحدات ومدراء الإدارات، في المكلا، خطة