من هو قائد الحرس الثوري الايراني في اليمن؟وكيف حاولت واشنطن اغتياله؟ معلومات تنشر لأول مرة

(عدن السبق)متابعات:
‏الجنرال عبد الرضا شهلائي نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، يقود عمليات الحوثيين في اليمن بمعية عديد من الخبراء الإيرانيين ومن حزب الله، يتواجدون لإدارة المجهود الحربي لصنعاء، وتقديم الخدمات الإستخبارية والتدريبية بما في ذلك تحديد نوعية السفن المراد إستهدافها.
رويترز نقلت تلك المعلومات وفق أربعة مصادر إيرانية وإقليمية متطابقة ، جميعها أكدت طبيعة التسليح المتقدم جداً الذي يُقَّدم للحوثي، بإعتبار أن مركز ثقل المواجهة مع الولايات المتحدة يكمن في اليمن ، وأن الحوثي بات أكثر أهمية من الوكلاء الآخرين ، لموقع اليمن الإستراتيجي وإطلالته على أهم الممرات المائية وخطوط الملاحة الدولية، وعلى تماس مع الوجود العسكري الإمريكي ، ومايمثله الحوثي من وكيل يخوض معارك إيران بكلفة منخفضة ، حيث يحقق أهداف طهران دون أن توصم بالإرهاب أو بخرق القانون الدولي.
الجنرال شهلائي الذي سبق وأن حاولت واشنطن إغتياله في صنعاء بطائرة مسيرة ، يعد القائد الذي يمسك بكل خيوط المواجهة في البحر الأحمر ، ويحدد طبيعة الأهداف التي يجب ضربها، ما يعني أن الحرب الدائرة رحاها الآن هي إيرانية المصالح بإمتياز ، وهي أهم حلقات المواجهة مع واشنطن ، وأن اليمن الأرض المناسبة لتبادل الرسائل الحربية ،وخوض معارك الإستنزاف ضد الوجود الإمريكي .
اليمن خزان بشري متمرس على القتال، وهو مختطف كلياً من قبل جماعة مذهبية تدين بكامل الولاء لطهران، ولا تربطها باليمن سوى شهادة الميلاد، فيما كل جهدها العسكري يصب لصالح مرجعيتها وعمقها الطائفي إيران ، جماعة تستدعي الأجنبي وتخوض حروب الإيرانيين بالدم اليمني.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يستقبل السفير الأمريكي

(عدن السبق)متابعات: استقبل رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد بن مبارك اليوم …