محافظ حضرموت يُدشن مركز المكلا للعلاج الاشعاعي الأحدث والأول على مستوى البلاد

(عدن السبق)خاص:
دشّن محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت مبارك بن ماضي، اليوم بالمكلا، مركز المكلا للعلاج الاشعاعي، المركز الأحدث للعلاج الاشعاعي في البلاد، والأول في المحافظات المحررة.

وسيقدّم المركز خدمة علاجية عالية الجودة بأحدث الأجهزة والتقنيات لمرضى الأورام من خلال تقديم العلاج الاشعاعي وسيوفر عنهم عناء السفر للخارج.

وأقيم المركز على مساحة 920 متر مربع، وبلغت الكلفة الاجمالية لإنشائه مع التجهيزات مبلغ 5 ملايين دولار ، وفترة التنفيذ 14 شهرًا، وتم تجهيز
المبنى لاستيعاب التوسعة المستقبلية وتركيب جهاز إشعاع آخر أكبر وأكثر شمولية، وتم تشييد المبنى على أعلى المعايير الهندسية حيث الأكثر تحصينًا ضد التسرّب الاشعاعي، بإشراف مباشر وتصريح من وكالة الطاقة الذرية.

وطاف محافظ حضرموت الأستاذ مبخوت بن ماضي، ومعه الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة الأستاذ صالح العمقي ووكلاء المحافظة بالمركز، مستمعًا من مدير عام مكتب وزارة الصحة والسكان الدكتور محمد صالح الجمحي، ورئيس مجلس إدارة المركز الشيخ عبدالله عمر بن دول المعاري، والمدير التنفيذي للمركز الدكتور ناصر الذيباني، اللذين قدموا شرحًا تفصيليًا عن المركز ومحتوياته من الأجهزة الحديثة والكوادر المؤهلة بعد استيفاء معايير السلامة الإشعاعية وفقاً للتوصيات الرقابية المحلية والدولية والتأكد من القياسات الإشعاعية بإشراف من اللجنة الوطنية للطاقة الذرية.

ويأتي افتتاح المركز في هذه المرحلة الحرجة لتخفيف المعاناة عن أكبر عدد من مرضى
السرطان على مستوى الوطن من خلال توفير خدمة علاج اشعاعي نوعية غير ربحية باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات.

ويحتوي المركز على جهاز معجل خطي يوفر أحدث تقنيات العلاج الاشعاعي من شركة فاريان الأمريكية الرائدة في هذا المجال، وجهاز محاكاة مقطعي من شركة سيمن الألمانية الرائدة في التصوير والمحاكاة الإشعاعية يساعد في تحديد الأهداف السرطانية بدقة مع حماية الأعضاء السليمة، يُشرف عليه فريق مؤهل متكامل من الكوادر الطبية من داخل الوطن وخارجه يضم استشاريي العلاج الاشعاعي والفيزيائي.

وتنطلق رؤية المركز في جعله مركزًا نوعياً غير ربحيًا رائدًا في العلاج الإشعاعي على المستوى المحلي والإقليمي، فيما تكمن رسالته في تقديم خدمة علاج إشعاعي متميزة في بيئة علمية وبحثية متكاملة، من خلال بناء مؤسسة غير ربحية قادرة على الاستدامة والتطور والنمو، الى جانب تحقيق هدف تدريبي وتعليمي برفع كفاءة كوادر العلاج الاشعاعي محلياً وإقليمياً من خلال تنفيذ برامج تدريبية وتعليمية، وتهيئة البيئة العلمية والبحثية المتكاملة في مجال العلاج الاشعاعي والمشاركة الفعالة في الأبحاث

والأنشطة العلمية بالتعاون مع الجهات الاقليمية والدولية المتخصصة.

وأشاد محافظ حضرموت بالمركز ومكوناته ومحتوياته من الأجهزة الحديثة التي جعلت منه الأول حداثة على مستوى الوطن، مثمنًا تميّز مجموعة بن دول في تنفيذ مشاريع خيرية مستدامة تخدم المجتمع، في سياق تدخلات رجال المال والأعمال الحضارمة في تنفيذ مشاريع تخدم الوطن، مقدرًا المشاركة الفاعلة للجنة الوطنية للطاقة الذرية في الإشراف على تنفيذ المركز ومنحه تصريح العمل.

وأكد محافظ حضرموت ان المسؤولية الوطنية لرجال الخير والمال كانت خلف تميز حضرموت في انشاء مشاريع صحية رائدة على مستوى الوطن أبرزها مركزي المكلا للعلاج الاشعاعي ونبض الحياة لأمراض وجراحة القلب، وأسهمت حالة الاستقرار في حضرموت ووعي أبنائها في احتضان هذه المشاريع التي ينشدها أبناء الوطن من مختلف المحافظات لتستقبلهم أيادي الانسانية في حضرموت بكل ترحاب وبأسعار غير ربحية.

شاهد أيضاً

رئيس انتقالي الديس الشرقية يجري زيارة عيدية لأسرة الشهيد عفيف علي الوحيري

(عدن السبق)متابعات: قام رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية الديس الشرقية بمحافظة حضرموت، الأستاذ …