مركز دار التقوى لتعليم القرآن الكريم يقيم حفل تكريم حفاظ القرآن والمجازين بالسند بالمكلا

(عدن السبق)خاص:
أقام مركز دار التقوى لتعليم القران الكريم بمدينة المكلا حفل تكريم لعدد 6 من حفاظ كتاب الله و 2 مجازين بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم برواية حفص عن عاصم الدفعة وعدد من المتميزين في الحلقات.

وفي الحفل أشار مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت الشيخ أحمد علي السعدي إلى أن النفوس تسري بسماع تخرج مثل هذه الدفعات من حفظة كتاب الله والتي تضيف للمجتمع نوراً من أنوار الهداية تبعث الأمل والثقة والتفاؤل أن الخير ما زال موجودا في الأمة.

من جهته أعرب أمام وخطيب مسجد التقوى الأستاذ طالب حسين العطاس على جهود القائمين في تعليم القرآن وتحملهم مشقة تعليم الطلاب وحفظ أوقاتهم بما يحقق لهم النافع والمفيد ، مبيناً أن ذلك يتطلب من الآباء الدفع بابناءهم وإلحاقهم بحلق حفظ القرآن وعلومه والتربية الصالحة انطلاقاً من أنه مشروع تجنى ثمرته في إيجاد الأبن الصالح المسلح بالأخلاق الفاضلة والرفعة يوم القيامة لوالديه.

ودعا العطاس أولياء الأمور إلى الاهتمام بابناءهم ورعايتهم والمتابعة الجادة لهم خصوصاً في أوقات الفراغ حفاظاً عليهم من الأفكار الضالة والمهددة للسلم الإجتماعي ، موجهاً رسالة للآباء ببذل الجهد في تعلم أبنائهم كتاب الله حتى ينالوا الأجر العظيم في الدنيا والآخرة ، حاثاً الجميع إلى الالتفاف حول حلقات الذكر ودعمها كلا حسب استطاعته حتى يستمر الخير والعطاء وتعم البركة بينهم.

وتخلل الحفل بعرض مشهد لواقع الحلقات القرآنية تخلله نماذج لحفاظ كتاب الله والمجازين وأناشيد وقصيدة شعرية مقدمه من أحد الطلاب.

حضر هذا الحفل كل من الشيخ العبد باخميس والاستاذ التربوي أحمد سعيد باحبارة والشيخ محمد حسن الجفري أمام وخطيب مسجد الفتح والشيخ أحمد محمد العكبري مدير رباط الروضة بالمكلا والشيخ حسين عبد القادر الجفري مدير حي في قلوبنا.

شاهد أيضاً

افتتاح مركز العزل الطبي بالمستشفى المركزي بحكوله لاستقبال حالات مرض الكوليرا بالضالع

بتوجيهات من محافظ محافظة الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح، تم الاعلان عن